Show simple item record

dc.contributor.authorحمياز, سمير
dc.date.accessioned2017-02-14T08:02:40Z
dc.date.available2017-02-14T08:02:40Z
dc.date.issued2014-06-30
dc.identifier.urihttps://www.ummto.dz/dspace/handle/ummto/233
dc.description.abstractشكلت منطقة الشرق الاوسط أحد المجالات الجيوسياسية الأكثر تأثر بالحرب الأمريكية على الإرهاب باعتبار مثلت مسرحا رئيسيا لمختلف أساليب و تكتيكات التدخل الدولي سواء كانت قمعية مباشرة من خلال تحريك الجيوش النظامية وفقا للمنطق الكلاوزفيتزي "الحرب هي استمرار للسياسة و لكن بوسائل أخرى" أو عبر تفعيل ميكانيزمات التدخل و الاختراق غير المباشر بواسطة الضغوطات الدبلوماسية و العقوبات الاقتصادية و الدولية... الأمر الذي ادى لإلى افراز مضاعفات خطيرة ليس فقط على سيادة دول المنطقة و أمنها القومي، و إنما أيضا انتهاك حق شعوب المنطقة في تقرير مصيرها و اختيار أنظمتها السياسية و الاقتصادية و الثقافية و القانونية بشكل حر و سيد، فضلا عن الاجهاز على ما تبقى من النظام الإقليمي العربي. و عليه إن ما تسميه الولايات المتحدة حربا على الارهاب تحولت من خلال واقع الممارسات الدولية الانفرادية إلى حرب شاملة على السيادة الوطنية و الشرعية الدولية. و لذلك يحاول الموضوع محل البحث و الدراسة تفكيك إشكالية العلاقة الجدلية و الغير المتناسقة بين الاستراتيجية الأمريكية تجاه ظاهرة الإرهاب الدولي و التي تقوم على منطق الاستخدام الانفرادي للقوة و أزمة السيادة الوطنية في منطقة الشرق الاوسط، و ذلك في إطار المناورة الاستراتيجية الكبرى التي أطلق عليها في الدوائر الأمريكية بالحرب الكونية على الارهاب.en
dc.language.isoaren
dc.publisherجامعة مولود معمريen
dc.subjectالسيادةen
dc.subjectالاسترتيجية الأمريكيةen
dc.subjectمكافحة الإرهاب الدوليen
dc.subjectالشرق الاوسطen
dc.titleإشكالية التدخل و السيادة في ضوء الاسترتيجية الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب الدولي -دراسة حالة الشرق الاوسط-en
dc.typeThesisen


Files in this item

Thumbnail

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record